ميغان ميركل تتهم القصر الملكي بترويج الأكاذيب حول تخليها عن لقب “الذوقة”

ماروك 24 تيفي- لطيفة لكدم

أشعلت الممثلة الأمريكية “ميغان ماركل” زوجة الأمير السابق “هاري”، من جديد، الصراع بينها وبين القصر الملكي في باكينغهام، وذلك بعد توجيهها اتهامها قوية للأسرة الملكية، بما فيهم الملكة “إليزابيث”، بترويج الأكاذيب فيما يخص تفاصيل حياتها، لتكشف عن تفاصيل جديدة تحدت بها البروتوكول الملكي البريطاني.
وظهرت “ميغان ماركل” في لقاء تلفزيوني مع الإعلامية الشهيرة، “أوبرا ويينفري”، سألت فيه وينفري ميغان عن مخاوفها من القصر الملكي بعد سماعه لها تروي الأحداث من وجهة نظرها، وعلقت عليه الذوقة السابقة قائلة “إن الأمر إذا كان يتعلق بالخسارة فهناك الكثيرمن الأمور والأشياء التي تمت خسارتها فعلا”.
أما عن علاقة هاري بالعائلة المالكة، أكد أنه يكن احتراما بالغا لجدته الملكة إليزابيث وباقي أفراد العائلة، مضيفا ” هذه القيم التي تعلمها مع أفراد عائلتي هي التي منحتني الشجاعة لأتخذ هذا القرار”.
في حين يعيش الأمير هاري مع زوجته “ميغان ميركل” وإبنه، في منزل اشترياه بقيمة 14.6 مليون دولار، ووقعا عقود لأفلام مع شركة “نتفليكس” من المتوقع أنها ستدر عليهما عائداً بقيمة 150 مليون دولار، حسب ما تداولته التقارير الاعلامية البريطانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى