وفاة اللحيدان احد كبار المشايخ في السعودية بهذا المرض!

MA24TV

غادر الى دار البقاء الشيخ صالح اللحيدان احد المشايخ المعروفين في الدولة السعودية بعد عمر ناهز 90 عاما بعد صراع مع المرض.

وتضاربت الانباء حول مرضه اذ ذكرت تقارير اعلامية سعودية انه توفي بسبب مرض كورونا الا ان الجهات الرسمية في السعودية لم تؤكد الخبر بل ذكرت فقط ان سبب الوفاة هو مرض الم بالشيخ.

ويعتبر صالح بن محمد اللحيدان (1932 – 5 يناير 2022)[2] عالم شريعة وداعية وإمام وخطيب سعودي.

شغل حتى عام 2009 منصب رئيس المجلس الأعلى للقضاء، يعتبر ومنذ عام 1992م المتنفذ الأول في المجلس الأعلى للقضاء.

ارتبط اسم اللحيدان بالقضاء السعودي، ولد في مدينة البكيرية في منطقة القصيم عام 1931 وقد تخرج في كلية الشريعة بالرياض عام 1959م.

وعمل سكرتيراً وملازماً قضائياً للشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ مفتي الديار السعودية السابق في الإفتاء بعد تخرجه، إلى أن عين عام 1963م مساعداً لرئيس المحكمة الكبرى في الرياض.

و صار رئيساً للمحكمة عام 1964م. حصل على رسالة الماجستير من المعهد العالي للقضاء عام 1969م واستمر رئيساً للمحكمة الكبرى إلى أن عين عام 1970م قاضي تمييز وعضواً في الهيئة القضائية العليا.

ونعاه عدد من العلماء والدعاة وقال عنه الداعية عبد العزيز الغراوي ” توفي الشيخ القاضي المفتي صالح اللحيدان رحمه الله رحمة واسعة وهو من كبار المشايخ الذين تربعت بين أيديهم وأنا في سن صغير لم أتجاوز الحادية عشر سنة تحديدا سنة 2002م.

واضاف في تدوينة عبر حسابه فيسبوك “كان له كرسي في صحن المطاف بالحرم المكي آنذاك قرب مدخل الصفا حاليا.

وتابع تدوينته “اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها، موت العالم ثلمة، وها نحن نفقد علماءنا شرقا وغربا، وهاهو الدين ينقص، نسأل الله أن يبارك في أعمار من تبقى من العلماء الربانيبن المخلصين.”

واسترسل “اللهم اغفر لشيخنا وارحمه وعافه واعف عنه، وأكرم نزله ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم انفعه بما علم ودرس، واجعل ذلك في ميزان حسناته… آمين
إنا لله وإنا إليه راجعون.”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه