اليهود المغاربة يحتفلون بالذكرى 78 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

MA24TV

احتفل اليهود المغاربة بمدينة الدار البيضاء بالذكرى 78 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال 11 يناير التي تعتبر فترة تاريخية في بناء المغرب ما بعد الاستعمار الفرنسي.

وأكدت سوزان ابيتون رئيسة الجمعية المغربية للتسامح في تصريح لجريدة MA24TV ان اليهود المغاربة يحتفلون كل سنة بهذه الذكرى نظرا لاهميتها لدى المغاربة قاطبة وان اليهود المغاربة لن ينسوا اصولهم المغربية.

واضافت ان هذه الوثيقة تمثل ارتباطا وثيقا بين المغرب والشعب وان محمد الخامس اتخذ قرارا شجاعا من اجل استقلال المغرب وبناء مغرب جديد الذي يعيشه فيه المغاربة واليهود معا.

وتابعت ان هذه الوثيقة مهدت لمغرب قوي يعيش في المسلمون واليهود معا في ظل المحبة والثقة والتسامح بفضل مجهودات محمد الخامس الذي استطاع ان يضمن استقلال المغرب منذ سنة 1944.

واكد داحيم ابراهيم البرلماني الاستقلالي وعضو جمعية التسامح ومستشارها ان الجمعية تحتفل بالذكرى 78 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال التي تزعمها بطل المغرب الملك الراحل محمد الخامس ومعه ولي العهد الملك الراحل الحسن الثاني والد جلالة الملك محمد السادس.

وقال الدحيم ان حدث تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال جدث وطني يجمع جميع الطوائف المغربية يهود ومسلمين ومسيحيين موضحا أن الجميع شارك في الكفاح والمقاومة من اجل بناء مغرب مستقل وقوي والتحلي بالوطنية.

واسترسل الدحيم أن المغرب يجمع اليهود والمسلمين في ظل التسامح والتعايش المعهودين في المغرب وهذا نهج المغاربة حتي تتحق لهذه البلاد كل ما تتمناه من ازدهار تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس.

فيديو :

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه