ما لا تعرفونه عن قاتل سائحة فرنسية بتزنيت!

MA24TV

في آخر مستجدات قضية قتل ثلاثيني لسائحة بتيزنيت ومهاجمة أخرى بأكادير، تبين أن الجاني مجاز في اللغة الإنجليزية بجامعة ابن زهر، تلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي والثانوي ببويزكارن، وهو من أسرة تتكون من ثلاثة أبناء وابنة واحدة، والده مهاجر بالديار الفرنسية انقطعت أخباره عن أسرته ببويزكارن بعد أن تخلى عنها.

الجاني استكمل دراسته الجامعية وحاول الحصول على عمل لمساعدة أسرته على العيش، وتطورت حالته النفسية المتأزمة إلى محاولة الانتحار، بعد أن ظهرت عليه أعراض اضطراب نفسي من حين لآخر جعله يخضع للعلاج النفسي لمدة قصيرة بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت، ثم تلقى متابعة نفسية بمصحة قبل أن يفر منها بعد 3 أشهر، كما أفادت بعض المصادر أن الثلاثيني كان قد شرع في استغلال محل تجاري في ملكية والده لبيع الخضر.

يذكر أن عملية تفتيش منزله ببويزكارن أسفرت عن العثور على كتب دينية و3 حواسيب، ودستور تونس، وخواطر عن فلسطين، كما أن حسابه الفيسبوكي يتضمن منشورات لداعية فلسطيني وأخرى دينية صرفة

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه