هذه رسالة الملك الى عناصر النخبة الوطنية

و.م.ع

بعث الملك محمد السادس، ببرقية تهنئة إلى أعضاء المنتخب الوطني لكرة القدم، بمناسبة تأهله لنهائيات كأس العالم، التي ستحتضنها دولة قطر.

وقد أكد جلالة الملك، أنه تابع ببالغ السرور والاعتزاز هذا التأهل، الذي يؤكد الحضور الفاعل لكرة القدم المغربية، قاريا ودوليا، ويبوئها المكانة التي تستحقها في الملتقيات الرياضية العالمية.

كما أعرب جلالة الملك بأنه من دواعي الفخر أن يتوجه إلى كافة مكونات الفريق الوطني المتألق، من لاعبين ومدربين، وطاقم تقني وطبي، وأطر ومسيري الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بأحر تهانئ جلالته ومباركته لهذا الإنجاز المستحق، بفضل ما أبان عنه اللاعبون طيلة أطوار هذه الإقصائيات، من أداء رفيع، وروح رياضية وتنافسية عالية، وغيرة وطنية مثلى.

وأضاف أنه بقدر ما يثمن هذا التأهل الثاني على التوالي والسادس من نوعه، الذي أسعده والشعب المغربي قاطبة، عبر جلالته عن كامل اليقين بأنه سيشكل حافزا قويا للمثابرة ومضاعفة الجهود، حتى تكون نتائج الفريق الوطني في الأطوار المقبلة، في مستوى تألق وعطاء لاعبيه الموهوبين.

وفي ختام الرسالة الملكية، جدد جلالته عبارات التهانئ لأعضاء الفريق الوطني، داعيا الله تعالى لهم بكامل التوفيق في مسيرتهم، لتحقيق تطلعات الجماهير المغربية، بما يعزز مكانة كرة القدم الوطنية، ويشرف تمثيلها للكرة الإفريقية والعربية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه