اول تعليق للدكتور التازي بعد اعتقاله!


مباشرة بعد اعتقاله ومتابتعة بتهم ثقيلة نشرت الصفحة الرسمية عبر الفيسوك للدكتور التازي منشورا جاء فيه:” اسمعوا مني ولا تسمعوا عني، فالإشاعة يؤلفها حاقد وينشرها أحمق ويصدقها غبي.. إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا”.

وكتب الآية القرانية “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ”، صدق الله العظيم.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد احالت على النيابة العامة المختصة لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء ثمانية أشخاص؛ ضمنهم الدكتور التازي وزوجته وشقيقه، إلى جانب عدد من المسؤولين والعاملين معه في المصحة.

ووجه قاضي التحقيق، بعد أمر بإجراء بحث في الملف، تهما ثقيلة للتازي جاءت كالتالي: “جنايات الاتجار بالبشر واستدراج أشخاص واستغلال حالة ضعفهم وحاجتهم ومشاركتهم للقيام بأعمال إجرامية عن طريق التعدد والاعتياد وارتكابها ضد قاصرين يعانون من المرض”، علاوة على “جناية المشاركة في النصب والمشاركة في تزوير محررات تجارية واستعمالها شواهد تتضمن وقائع صحية”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه