نقابة موخاريق امام فوهة الانتقادات بسبب اهانتها لقطاع الصحافة والاعلام

استنكر عدد من الصحفيين المهنيين والنقابيين ما اقدمت عليه نقابة مخاريق من توزيعها لقفف رمضان على عدد ممن ينتسبون الى مهنة الصحافة.

وقال الصحفي قادر الفطواكي رئيس تحرير جريدة مواطن في تدوينة نشرها عبر حسابه فيسبوك ” اليوم يدق آخر مسمار في نعش صاحبة الجلالة….
بعد أن جرى اليوم السبت بمقر الاتحاد المغربي للشغل توزيع قفة رمضان على عدد ممن ينتسبون لمهنة الصحافة، هذا التصرف الغير المسبوق يسيء بشكل كبير لهذه المهنة التي حملها الشرفاء جيلا بعد جيل، وهو ما يعكس حجم الهشاشة والعوز الذي أصبحت تعيشه فئة واسعة من العاملين في القطاع بالمغرب.”

فيما علقت الصحفية حنان رحاب عن النقابة الوطنية للصحافة المغربية ”
حتى لهنا وحبس: نحترم التعددية، ولو أننا ندعو لوحدة الجسم الصحافي، ولكن “حتا لهنا وحبس”، حين يتعلق الأمر باحترام كرامة الصحافيين والصحافيات.

ما قامت نقابة الاتحاد المغربي للشغل أمر مرفوض وسابقة في تاريخ العمل النقابي وكذلك الاجتماعي داخل الجسم الصحفي المهني …

أن يدعو إطار ما شخصيات سماها وازنة وأمين عام الاتحاد المغربي للشغل السيد ميلود مخاريق المحترم لتوزيع قفف رمضان على أشخاص تم تجميعهم على أساس انهم صحافيون من طرف جمعية من جمعيات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، أمر مخز، ومهين للمهنة وللمهنيبن…

الاطارات النقابية يفترض أن مهمتها هي الدفاع عن الحقوق المادية والمعنوية لعموم العاملات والعاملين في هذه المهنة الشريفة، وليس تصويرهم على أساس انهم يستحقون الشفقة والصدقة…

هناك مشاكل ذات طبيعة اجتماعية واقتصادية يعيشها الصحافيون والصحافيات ومجموع العاملين في قطاع الصحافة الخاصة كما يعيشها المنتمون لمهن التعليم والصحة وغيرهم..

ولكننا لم نر يوما نقابة تعليم أو صحة توزع ” القفف” على المنتمين للمهنة.. .

حقا: نحن مصدومون من تلك الصور والفيديوهات التي توثق لهذه العملية ” المشؤومة” .. إنها عملية تنكليل وتشهير بالجسم ” الصحافي ” باستعمال القفة ..

مطالب الصحافيات والصحافيين هي أسمى بكثير،
في الوقت الذي نطالب في النقابة الوطنية للصحافة المغربية بتعديل القوانين المؤطرة للمهنة، ومراجعة الاتفاقية الجماعية في الصحافة المكتوبة الورقية والرقمية ، إقرار اتفاقية جماعية في قطاع السمعي البصري الخاص، ومراجعة الأنطمة الأساسية في الأقطاب العمومية، وندافع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية بما يحفظ كرامة الصحافي،

وفي الوقت الذي تعمل جمعيات الأعمال الاجتماعية على مواضيع: الدعم المدرسي، العطل، الدعم الطبي ، دعم التوقف على عمل ، دعم تعلم اللغات وغيرها .. وبما يحفظ دائما كرامة الصحافي والعاملين بالقطاع… في هذا الوقت يمرغ البعض كرامة المهنة والمهنيبن…

#انفدوا_قطاع_الصحافة

ملحوظة : هناك فيديوهات وصور تخص عملية التوزيع “المشؤومة ” التمس من الزملاء والزميلات ألا ينشروها احتراما لكرامة المهنة والمهنيبن.”

وعلق سفيان نيهرو الكاتب العام للمنظمة الديموقراطية للصحافة ومن والاعلام “نقابة مخاريق تهين العاملين بقطاع الاعلام والصحافة.. #الصحافي_ماشي_معوز”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه