طعنة سكين غادرة تنهي حياة شرطي بإنزكان

توفي ضابط شرطة لافظا أنفاسه الأخيرة بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، ليلة الأربعاء الخميس، بعد تلقيه طعنة غادرة بواسطة سلاح أبيض أثناء تدخله لفضّ خلاف بمدينة إنزكان.

و أفادت معطيات توفّرت لـ”ما 24 تيفي”، بأن موظف الشرطة حلّ بمدينة إنزكان، لقضاء أيام عيد الفطر رفقة أفراد عائلته، قادما من مراكش حيث كان يعمل قيد حياته، قبل أن يتدخّل في محاولة منه لإنهاء شجار عنيف بين شخصين استُعملت فيه الأسلحة البيضاء وسط حي تراست، ليصيبه أحدهما بطعنة على مستوى العنق أرسلته في حالة متفاوتة الخطورة إلى المستشفى، حيث فارق الحياة.

و في نفس الصدد فقد علم الموقع أن الواقعة تسبّبت في حالة استنفار قصوى في صفوف مصالح الأمن بالمدينة؛ إذ أفلحت عناصر فرقة الشرطة القضائية التي هرعت إلى عين المكان، في إلقاء القبض على أحد المتورّطين في مقتل ضابط الشرطة البالغ من العمر 26 سنة، ليجري الاحتفاظ به تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث القضائي الذي أمرت النيابة العامة المختصة بإجرائه، للوقوف عند ظروف وملابسات النازلة

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه