المهدي بن سعيد : “الوزارة لم تمنع اي حزب أو نقابة من تنظيم نشاطها بدور الشباب”

صرح محمد المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، إن الوزارة، لم يسبق لها أن قامت بمنع أي نقابة أو حزب أو جمعية من تنظيم نشاطها داخل دور الشباب، “إلا إذا تأخرت الجهة المعنية في وضع طلبها بالمؤسسة، أو تزامن تنظيم نشاطها مع نشاط آخر في السياق نفسه، حيث يصعب الجمع بين نشاطين في الوقت نفسه، تلافيا لأية مشاكل قد تقع بين الطرفين”.

وقال الوزير موضحا، في جوابه عن سؤال كتابي للنائب البرلماني مصطفى إبراهيمي، عن المجموعة النيابية للعدالة والتنمية بمجلس النواب، حول “رفض إقامة أنشطة تواصلية للأحزاب والنقابات بدور الشباب”، أن “قطاع الشباب يمنح الترخيص باستغلال قاعات دور الشباب وفق الطلبات التي يتوصل بها من طرف الجمعيات والأحزاب السياسية والنقابات، تحت إشراف المديريات الجهوية والإقليمية للوزارة”.

و اوضح نفس المصدر الحكومي، “تقوم الوزارة بإصدار تراخيص استغلال قاعات دور الشباب، لفائدة الجمعيات والأحزاب السياسية، وفق مجموعة من الشروط، منها، أن تكون الجهة صاحبة الطلب في وضعية قانونية”.

و قال الوزير، متابعا “يجب وضع طلب خطي للنشاط المراد إقامته لدى السلطات المحلية بتراب المؤسسة المقترحة لاحتضان هذا النشاط، ثم توجيه طلب خطي للمدير الجهوي أو الإقليمي لوزارة الثقافة والشباب والتواصل -قطاع الشباب-، 10 أيام على الأقل قبل تنظيم النشاط، وذلك من أجل التمكن من اتخاذ الإجراءات المناسبة”.

و صرح بنسعيد، “بخصوص الحالة المذكورة في السؤال، والتي ورد فيها أن حزب العدالة والتنمية بمدينة بركان تم منعه من استغلال إحدى القاعات التابعة لقطاع الشباب في هذه المدينة، أخبركم أنه بعد التحري في الموضوع، تبين أن الأمر يتعلق بإحدى قاعات النادي النسوي “بايو” وليس دار الشباب، حيث إن هذا النوع من المؤسسات يقتصر على أنشطة تهم نساء المنطقة ولها نظام خاص باعتبار الفئة المستفيدة من أنشطتها”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه