تضامن لا مشروط مع المصور الصحفي مصطفى ابو العلا الذي تعرض لاعتداء شنيع!

تعرض الزميل والمصور الصحفي مصطفى ابو العلا بجريدة هبة بريس لاعتداء شنيع من طرف احد الاشخاص وهو بصدد تصوير محاولة انتحار بمدينة الدار البيضاء.

وحسب مصدر مطلع فإن ابو العلا كان يصور حدث الانتحار قبل ان يتفاجأ برجل أمن يستفسره عن هويته ليدلي له ببطاقته المهنية ورخص التصوير التي تستوفي جميع الشروط القانونية

واضاف ان ابو العلا صرح انه وبعد انصراف رجل الامن حرض بعض الافراد ضده حيث توجهوا له مباشرة وانهالوا عليه بالضرب حيث اصيب بكدمات بالغة على مستوى الرأس.

واعلنت المنظمة الديموقراطية للصحافة ومهن الاعلام تضامنها مع الزميل مصطفى ابو العلا ومحاسبة المعتدين ورجل الامن الذي حرضهم.

هذا وعبر عدد من الزملاء داخل الجسم الصحفي عن تضامنهم ومؤازرتهم للزميل ابو العلا فور الاعتداء عليه وطالبوا بمعاقبة المعتدين.

ومن جهتها تعلن ادارة نشر جريدة ma24tv تضامنها اللامشروط مع الزميل مصطفى ابو العلا وتطالب النياية العامة بتحريك المتابعات القانونية في حق المعتدين بمن فيهم التحقيق مع رجل الامن الذي خرج عن نطاق عمله وحرض اشخاصا للاعتداء على مصور صحفي يقوم بواجبه المهني.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه