حكومة اخنوش تتجه لالغاء نظام راميد ودعم الارامل وبرنامج تيسير

تتجه حكومة اخنوش لالغاء نظام راميد وصندوق دعم الارامل وبرنامج تيسير لدعم تمدرس ابناء العالم القروي.

وسجل لقجع في معرض جوابه اليوم الاثنين، على أسئلة البرلمانيين، ضمن جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية بمجلس النواب، أن “هناك مجموعة من البرامج التي لن يبقى لها أي معنى، بعد أن تشرع الحكومة ضمن الورش الملمي لتعميم الحماية الاجتماعية، في تقديم التعويضات العائيلة عن الأطفال المتمدرسين، من قبيل إعانات برنامج ‘تيسير’، ودعم الأرامل”.

وأوضح المسؤول الحكومي، أن “هذه الإعانات ستهم جميع المغاربة وسيتوصلون بها بشكل منتظم وواضح وقار ومستمر”، مضيفا أنه “مع مرور السنوات هناك إصلاحات جوهرية تسعى إلى تحقيق الاستهداف الحقيقي للمغاربة المحتاجين، والذين يتعين أن تصلهم إعانات الدولة”.

وبخصوص الأشخاص المستفيدين من نظام المساعدة الطبية “راميد” أكد الوزير المكلف بالميزانية، أنهم سيلتحقون بنظام التغطية الصحية الإجباربة في مختلف ربوع المملكة قبل نهاية 2022، وبشأن إشكالية تعبئة 26 مليار درهم لتمويل ورش تعميم الحماية الاجتماعية، مشيرا إلى أن هناك أغلفة مالية يتم رصدها سنويا لنظام “راميد” وزاد: “لكن هذا النظام ما غايدش يبقى، وبالتالي سيتم تحويل هذه الاعتمادات إلى التغطية الصحية الإجبارية”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه