مافيات التذاكر.. من المسؤول عن صعوبة الحصول على تذاكر مباراة الوداد والاهلي؟

ما 24 تيفي

بما أنني إنسان و الطبع غالب علينا جميعا ، فما يسعني إلا أن أغضب كما يغضب الجميع ، كل بطريقته ، و سبيلي للتعبير هو تحريك أناملي المرهفة لفضح الجرائم كيف ما كان نوعها.

في الواقع لست من متابعي كرة القدم غالبا ولا من مهووسيها ، لكن بحكم العمل فواجب توسيع دوائر الخبرة في جميع المجالات ، عظمت أمري هذه المرة للالتحاق بمباراة لفريق مغربي سيمثل المغرب في نهائي إفريقيا ، و رغم أنني مغايرة لتشجيعه و ألاحق أخبار غريمه ، بصفتي من محبي عاكسه إلا أنني مغربية و سأشجع المغرب عامة ، حاولت الدخول لأول مرة في حياتي الشخصية و المهنية لموقع سحب التذاكر الخاصة بالمبارة ، فإذا بصبري ينفذ بعد ثلاتة أيام من المحاولة لينتهي بي المطاف لرسم هذه الشكاية العامة ، بأسلوب آخر سأحكي لكم تفاصيل ما جرى.

دخلت أول مرة للموقع الخاص بطلب تذكرة ، انتظر 30 ثانية و 60 غيرها و هكذا لغاية نسيان انني فتحت الصفحة لاطالب بذلك
عند فتح الصفحة بعد عناء انتظار ، تم تسجيلي على الموقع المتخصص ، و عند محاولاتي شراء تذكرة أخذت رقما من الآلاف فقلت الحمد لله سأنتظر إلى حين وقتي ، انتظر خمسة دقائق ربع ساعة نصف ساعة ما هذا ..؟؟؟ لقد سحب الرقم مني.

يا إلاهي إنها الشبكة : هذا ما قلته أول مرة حين حصل ما حصل ، ارجعت الأمور لشبكة الانترنت رغم انني امتلك شبكة تخص الشركات الكبرى في المنطقة.

سأحاول مرة أخرى : أخذت رقما أكبر من سابقه خمس دقائق ، ربع ساعة ، نصف…….. ما هذا ؟ نفس الذي حصل مرة ثانية
و هكذا اليوم كله معي ، إنها ليست الشبكة يا عقلي ، إنها مافيات التذاكر ، أو لربما مافيات داخل مواقع التذاكر .

يبقى الإشكال مطروحا هنا : من المسؤول عن هذه الأعطاب التقنية كما سميتها لتبرير ما حدث ؟ و هل هناك من سبيل لتنظيم هذه الآفات ، لماذا لا تنظم المواقع و ينظم كل شيء في بلادنا ؟ هل ستستمر الأمور دائما هكذا و الكل ساكن بدون حراك ؟.

من أنتم يا مافيات كل شيء في هذا البلد العزيز ؟.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه