مجلس جهة بني ملال خنيفرة يعقد رابع إجتماع ضمن محور التشاور مع الأقطاب العمومية المحدثة

قطب البنية التحتية والماء، رابع محور ضمن التشاور مع الاقطاب العمومية المحذثة على مستوى مجلس الجهة، في إطار إعداد برنامج التنمية الجهوية للفترة الممتدة بين 2022-2027. والذي خصص له اجتماع موسع مساء يومه الثلاثاء 31 ماي2022 برئاسة السيد نور الدين الزوبدي نائب رئيس مجلس الجهة وحضور عدد مهم من اعضاء مجلس الجهة وومثلي القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية المعنية بالشبكات العمومية خاصة ما يتعلق منها بالطرق والماء والكهرباء والتطهير.
وقد تم تقديم مجموعة من البرامج التي تهم تدبير إشكالية ندرة المياه وضعف التساقطات المطرية نتيجة التحولات المناخية المتسارعة، وكذا البرامج الاستعجالية للتزود بالماء الشروب وتحويل نظم الري بالمجالات السقوية الى الري بالتنقيط واعتماد الزراعات البديلة.
كما تناول المتدخلون اقتراحات عملية لمعالجة المياه العادمة وإعادة استعمال المياه المعالجة و إنجاز دراسات جيوفيزيائية لتحديد الاحتياطات الهيدرولوجية وتوجيه برامج الاثقاب الاستكشافية والاستغلالية نحو المجالات الاكثر يقينية.
كما تم اقتراح العديد من المشاريع التي تهم تعلية وتنقية السدود من الاوحال للرفع من طاقاتها الاستيعابية وبناء السدود التلية وتنفيذ مضامين الاستراتيجية الوطنية للسدود ضمانا لتعبئة الموارد المائية السطحية و تدبير الموارد المتاحة لضمان استدامتها. والترافع من اجل مشروع المياه من حوض سبو نحو حوض ام الربيع.
مجال البنية الطرقية شكل محورا خاصا ضمن اشغال اللقاء حيث تم تقديم عدة مقترحات لتعزيز ربط الجهة بالجهات المجاورة و اقتراح المشاريع المضمنة بالتصميم الجهوي لاعداد التراب كأرضية لبرنامح الاولويات الطرقية. والعمل على الترافع القوي لربط الجهة بخط السكة الحديدية وانجاز الطريق السيار بين بني ملال ومراكش. واقتراح حلول عملية لتعزيز الربط الجوي لمطار بني ملال.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه