آسفي.. مصير شخص وسيدة تورطا في قتل شاب وتقطيع جثته إلى أشلاء


شهدت مدينة اسفي جريمة بشعة بعدما قام شخص بذبح الضحية وتقطيعها اطرافا الى اجزاء.

واوقفت العناصر الامنية بآسفي شخصين يبلغان من العمر 25 و44 سنة، وهما سيدة وشخص من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالقتل العمد والتمثيل بجثة وإخفاء معالم الجريمة.

وحسب المعطيات الأولية للبحث، فقد دخل المشتبه به الرئيسي في خلاف عرضي مع الضحية الذي يكتري منه غرفة بمنزل بمدينة أسفي، عرضه على إثره لاعتداء جسدي بليغ تسبب في وفاته، وذلك قبل أن يعمد رفقة المعنية بالأمر على تقطيع أطراف الهالك وإخفائها بأماكن متفرقة بالمدينة وضواحيها.

وأسفرت الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية المنجزة على خلفية اكتشاف أطراف من الجثة عن تشخيص هوية الهالك، وذلك قبل أن يتم تحديد هوية المشتبه فيهما وتوقيفهما في نفس اليوم.

وقد تم الاحتفاظ بجثة الهالك رهن التشريح الطبي بالمستشفى، بينما تم إيداع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه