بأداء غير مشرف..المغرب ينتصر على ليبري1ا

أحكم المنتخب المغربي قبضته على صدارة المجموعة الـ11 من تصفيات كأس أمم أفريقيا “طوطال إنيرجي” ساحل العاج 2023، بانتصاره على ليبيريا بهدفين نظيفين، في المباراة التي جرت على أرضية ملعب محمد الخامس.

وبدأ المنتخب المغربي المباراة بأسلوب التمريرات القصيرة من أجل إيجاد حل للدفاع الليبيري المتكتل، محاولا بذلك استغلال سرعة أشرف حكيمي في الرواق الأيمن وتوغلات الثنائي عز الدين أوناحي وأيمن حارث.

وعرف الثلث ساعة الأول من المباراة غيابا شبه تام لفرص التسجيل، باستثناء تسديدة أشرف حكيمي التي ارتدت من الحائط البشري، واستمرار تواضع أداء الكتيبة المغربية التي فشلت في تسديد أي كرة صوب المرمى.

وبدأ المنتخب الليبيري في اكتساب الثقة والتقدم أكثر صوب الدفاعات المغربية، في وقت تواصل عجز كتيبة وحيد خليلوزيتش في خلق فرص سانحة للتسجيل، في انتظار ما ستتمخض عنه دقائق الشوط الثاني.

وجاء الحل من المهارة الفردية، حين توغل حارث في الرواق الأيسر متحصلا بذكاء على ركلة جزاء، انبرى لها فيصل فجر الذي وضعها بنجاح في المرمى، معلنا عن أولى الأهداف.

ولم تمنح الكتيبة المغربية فرصة للخصم من أجل التقاط الأنفاس، بعد توقيع يوسف النصيري للهدف الثاني بعد الأول بدقيقة واحدة، مستغلا تمريرة على المقاس من عز الدين أوناحي.

ونزل الأداء بعد الهدفين، حيث ناقشت الكتيبة الوطنية المباراة بكثير من الذكاء، عبر سلسلة من التمريرات القصيرة التي حاولت من خلالها بلوغ المرمى وسط عجز للدفاعات الليبيرية عن مجاراة نسق رفاق البديل سفيان رحيمي.

وبهذه النتيجة، حقق المنتخب المغربي انتصاره الثاني تواليا، متصدرا المجموعة الـ11 برصيد 6 نقاط، في حين ظل عداد ليبيريا خاليا من النقاط رفقة جنوب أفريقيا، علما أن “الكاف” أبعد زيمبابوي من التصفيات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه