الرجاء يتفوق على الوداد بهدفين دون مقابل

حسم الرجاء الرياضي الديربي البيضاوي رقم 132 بانتصاره على الوداد الرياضي بهدفين نظيفين، في المباراة التي جرت على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس، لحساب الجولة الـ25 من البطولة الاحترافية “إنوي” – القسم الأول.

ودخل الرجاء الرياضي مستضيف المباراة بالتشكيلة التالية: الزنيتي – حركاس – الهدهودي – جبيرة – مدكور – العرجون – نغوما – زريدة – مكعازي – متولي – أحداد

في حين اعتمد الوداد الرياضي على الأسماء الآتية: التكناوتي – داري – كومارا – العملود – عطية الله – جبران – الداودي – الحسوني – المترجي – الجعدي – مبينزا

وانطلقت المباراة بضغط من الرجاء الرياضي وبحث عن المنفذ لبلوغ المرمى الودادي، معتمدا على أسلوب التمريرات القصيرة وانسلالات حميد أحداد ومحمد زريدة لكن دون أي فرصة سانحة للتسجيل.

وظهرت أولى بوادر الخطورة من أقدام لاعبي الوداد الرياضي، حين تكفل جلال الداودي بتسديد كرة حرة مباشرة، تصدى لها الحارس أنس الزنيتي من على خط المرمى.

ورد الرجاء الرياضي عبر هجمة منظمة انطلقت من أقدام محسن متولي ووصلت لعبد الجليل جبيرة في الرواق الأيسر غير أن تمريرته صوب العميد كانت خاطئة، ليهدر على فريقه فرصة تهديد المرمى الودادي.

وارتفع الإيقاع بعد مرور النصف ساعة الأولى، مع تفوق طفيف للرجاء الذي سعى بكل الطرق طرق مرمى الوداد، في حين بدا الهدوء على أسلوب هذا الأخير مع تشاركهما في غياب الفرص السانحة للتسجيل.

وكاد حميد أحداد أن يمنح التقدم للرجاء الرياضي بعد انفراد بالمرمى الودادي، غير أن تسديدته تصدى لها الحارس رضا التكناوتي، في وقت رفع فيه حكم الشرط رايته معلنا عن حالة تسلل منذ بداية اللقطة.

وتحصل الرجاء على ضربة جزاء في الوقت الإضافي بعد إسقاط حميد أحداد في منطقة الجزاء من طرف أشرف داري، انبرى لها محسن متولي الذي وضعها بنجاح في الشباك، لينتهي الفصل الأول بتقدم الفريق الأخضر بهدف نظيف.

وتواصل الضغط الرجاوي مع بداية الفصل الثاني، حيث كان قريبا من إضافة الهدف الثاني بعد تمهيد من حميد أحداد لمحسن متولي الذي فشل في استغلال انفراده بالمرمى مسددا كرة علت الخشبات الثلاث.

واستغل الرجاء تواضع أداء غريمه وعدم قدرته على بلوغ مرمى أنس الزنيتي، ليكمل محاولاته الهجومية التي كادت أن تثمر هدفا ثانيا من مجهود فردي لأحداد الذي اصطدمت تسديدته بتدخل أشرف داري.

وصنع الوداد الرياضي أول فرصة سانحة للتسجيل في الشوط الثاني من ضربة رأسية لغي مبينزا تألق الحارس الزنيتي في إبعادها، في وقت بدأت الماكينة الهجومية الودادية في الدوران مستفيدة من تغييرات المدرب وليد الركراكي.

وفي الدقيقة الـ86، سقط الدفاع الودادي في المحظور مرة أخرى، بعد عرقلة محمد زريدة في مربع العمليات من طرف الشيخ كومارا، لينبري لها متولي مرة أخرى بنجاح، موقعا على ثاني أهداف الرجاء الرياضي.

وتواصلت متاعب الوداد الرياضي مباشرة بعد الهدف عقب اعتداء جوفيل تسومو على أحد لاعبي الرجاء، ليضطر الحكم رضوان جيد لإشهار البطاقة الحمراء في حقه وفي حق مسحن متولي (بسبب حركة لا أخلاقية) بعد مراجعته اللقطتين في تقنية الفيديو.

وبهذه النتيجة، قلص الرجاء الفارق مع الوداد لنقطة واحدة، قبل خمس جولات من نهاية الدوري، حيث رفع رصيده للنقطة الـ52، بينما تجمدت حصيلة الوداد عند النقطة الـ53 في الصدارة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه