أزيلال : ترحيل دورة المجلس الإقليمي لأزيلال للمستقبل وتأجيل النطق بالحكم في دعوى حل مجلس جماعة بني عياط الى السابع من الشهر المقبل

التوتر والتأجيل, قاسم مشترك ساد اليوم الخميس الحالة السياسية بكل من المجلس الإقليمي لازيلال ومجلس جماعة بني عياط بنفس الإقليم, حيث انه وبعد سلسلة من الترحيلات نحو المستقبل التي شهدها المجلسين في وقت سابق بشأن غضبة اغلبية أعضاء المجلس الأول على رئيسهم, وانتظار النطق بالحكم في الدعوى المرفوعة لحل المجلس الثاني, استمر تغييب الوصول الى حل يخفف على كل من مسه اذى هذا التوتر اثقالهم.
وعلى ضوء معلومات, ان دورة المجلس الإقليمي لازيلال التي عقدت اليوم تحت رئاسة الرئيس صلاح ديان بحضور الكاتب العام لعمالة ازيلال ورئيس الديوان واطر وموظفي قسم الجماعات الترابية والمدير العام للمصالح واطر المجلس الإقليمي, عرفت التصويت باجماع الأعضاء الحاضرين على تأجيل البث في النقط التي حملها جدول اعمال الدورة الى وقت لاحق, واعقب ذلك صدور بيان موقع من طرف ثمانية عشرة عضو من الأغلبية والمعارضة اعلنوا فيه مقاطعتهم لاشغال الدورتين الماضيتين تنبيها للرئيس عما سموه استفراده باتخاد القرارات المتنافية مع إرادة الموقعين على البيان في استمرار الاوراش الكبرى التي قادها عامل الإقليم, وضعف اداء الرئيس في الترافع لدى شركاء المجلس , بطئ تنفيذ مقررات المجلس, والغياب المستمر للرئيس.
هذا وبخصوص النقط بالحكم الصادراليوم عن المحكمة الإدارية بالعاصمة الرباط بشان الدعوى القضائية المرفوعة لحل المجلس, تم حسب معلومات تأجيل البث في القضية الى غاية السابع من الشهر المقبل للاستماع الى من يهمهم الامر.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه