بعد نجاتي بأعجوبة من حادث مروري .. لاعب مغربي دولي: لن أشرب الخمر مرة أخرى

اعترف سفيان كين الدولي المغربي ولاعب نادي لوفان البلجيكي ،
أن استهلاكه للكحول كان سبب حادث مروري خطير كاد أن يودي بحياته في مارس الماضي.
وقال سفيان في تصريح لوسائل إعلام بلجيكية إنه كان مع أصدقائه في مطعم.
حيث تناولوا الغداء وشربوا الكحول ، في 30 مارس ، قبل ساعة من تعرضه لحادث مروري خطير.
وأضاف نفس اللاعب أنه انفصل عن رفاقه متوجها إلى مدينة لوفان حيث كان يقود سيارته بسرعة تحت تأثير الكحول ، مما جعله يتعرض لحادث سير خطير ، لولا اللطف الإلهي لكان من بين الأموات.

قال كين: “إنني أدرك تمامًا أن الحادث تسبب في أضرار نفسية كبيرة لعائلتي خاصة والدي ، الذي رباني على القيم الحميدة ، وما فعلته لا علاقة له بي أو بأسرتي “.

وأضاف: “أشكر الله أنني لم أتسبب في خسارة في أرواح الناس ، وأنا مستعد لدفع ما خسرت في الصالة الرياضية التي دمرتها بسيارتي”.