تفاصيل جديدة بخصوص محاكمة المقاول محمد بودريقة

قرر المهاجر المغربي ، قبيل يوم الجمعة ، التنازل عن الشكاية التي رفعها ضد النائب البرلماني والمقاول محمد بودريقة ، أمام ديوان الأحكام بمحكمة جنح مدرسة عين السبع الابتدائية بالدار البيضاء.

وأفادت المصادر أن محمد بودريكة حضر جلسة اليوم في حالة سراح المؤقت برفقة محاميه ، حيث طلب منه القاضي المكلف بالقضية استلام مبلغ الكفالة من صندوق المحكمة ابتداء من الأسبوع المقبل.

و تابع قاضي التحقيق محمد بودريكة المفرج عنه بضمان مالي قدره 80 مليون سنتيم.

استمع قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية الجزئية لبودريقة بشأن شكوى قدمها مهاجر مغربي ، يتهمه فيها بالاحتيال وعدم استكمال بيع شقة في مشروع سكني يقع في عين السبع بالدار البيضاء.

واستنادا لنفس المصادر فقد تقدم الضحية بشكاية للنيابة العامة تفيد أنه كان قد اتفق مع محمد بودريقة، مباشرة على بيعه شقة كائنة بأقامة سكنية تخصه بعين السبع واتفق معه على ثمن البيع في مبلغ اجمالي قدره 1.000.000درهم ، وبواسطة شيك بنكي تسلم منه تسبيق بمبلغ 400.000درهم وانجز معه عقد وعد بالبيع وبعد مرور مدة قام الضحية بتسليم المبلغ المتبقي دائما بواسطة شيك بنكي غير ان بودريقة اخلف وعده ولم يبادر الى انهاء إجراءات البيع معه واستغل الشقة شخصيا واعتمدها كمكتب خاص باتحاد الملاك ، وهو ما جعله يتقدم بشكاية ضده أمام النيابة العامة.

التعليقات متوقفه