جمعيات مغربية للاطباء تدين الهجمات الاسرائيلية على قطاع غزة

إدانت الجمعية المغربية لطب الأطفال والجمعيات الطبية الأخرى في المغرب بشدة الهجمات العسكرية التي يشنها جيش الاحتلال الإسرائيلي في غزة، والتي تستهدف المدنيين بما في ذلك الأطفال والنساء والشيوخ ومهنيي الصحة.

واكدت في بيان توصلت الجريدة بنسخة منه على أن هذه الهجمات تشكل جريمة حرب مكتملة الأركان وتنتهك قوانين الاتفاقيات الدولية التي تحمي المدنيين ومهنيي الصحة خلال الحروب والأزمات المختلفة.

واعربت الجمعية عن تعازيها الصادقة لإخواننا في فلسطين الشامخة والصامدة، وتدعو المنظمات الدولية والأمم المتحدة للتدخل العاجل لرفع الحصار عن غزة ووقف المذابح التي تقترف في حق الفلسطينيين، والعمل على إمدادهم بالماء والغذاء والدواء، وتحث على تطبيق القوانين المدبّرة للأزمات، التي يجب الحيلولة دون انتهاكها وتجاوزها.

واكدت الجمعية على أن الأطباء ومهنيي الصحة سيستمرون في بذل الرعاية الطبية لمن هم في حاجة إليها، ولن يتوانوا في إسعاف وإنقاذ كل من هم في حاجة إليهم، وتحذر من كل استهداف لهم، أكان ماديا أو معنويا، وتنبّه لخطورة التقتيل الممنهج ال