ارتفاع صاروخي لاسعار الدواجن يثير غضب المغاربة

تواصل ارتفاع أسعار الدواجن في الأسواق الوطنية، حيث يتراوح سعر الكيلوغرام الواحد هذه الأيام بين 20 و21 درهما. ورغم تأكيد المهنيين أكثر من مرة بأن الأسعار ستستقر، إلا أن يوسف العلوي، رئيس الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن بالمغرب، عزا هذا الارتفاع إلى غلاء تكلفة الإنتاج بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف على مستوى الأسواق العالمية، وتحديداً في البرازيل والأرجنتين.

وأوضح العلوي أن 80% من تكاليف الإنتاج في قطاع الدواجن ترتبط بتكلفة الأعلاف التي تصل إلى 16 درهما. ووفقاً لذات المصدر، فإن تكلفة إنتاج الكيلوغرام الواحد من الدواجن تبلغ 16 درهما، بينما يُباع بـ17 درهما في الضيعات، وتصل أسعاره في الأسواق المحلية إلى 21 درهما للكيلوغرام الواحد.

من ناحيته، أشار محمد عبود، رئيس الجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم، إلى وجود تراجع في الطلب مع زيادة في الإنتاج، مما يؤدي إلى فائض في المعروض. وأشار عبود إلى أن المغرب يستورد 4 ملايين من أمهات الدواجن أسبوعياً وينتج 12 مليون رأس من الدواجن أسبوعيًا، بينما لا يباع سوى 7 ملايين منها، الأمر الذي يؤدي إلى وجود فائض في المستوى الفلاحي. وأضاف أن بعض المنتجين يعانون من وفيات الدواجن وانخفاض جودة الأعلاف، مما يزيد من التكاليف.