إفلاس أزيد من 14 ألف مقاولة مغربية خلال 2023

كشفت الإحصائيات الحديثة عن تصاعد مستوى الإفلاس في صفوف المقاولات، حيث أعلنت 14,245 مقاولة إفلاسها خلال العام الماضي، بزيادة نسبتها 15% مقارنة بسنة 2022. ويظهر أن القطاع التجاري يتصدر قائمة القطاعات الأكثر تضررا، حيث تمثل ثلث المقاولات المفلسة تلك الانتماء إليه، تليه القطاع العقاري بنسبة 20%، وقطاع البناء والأشغال العمومية بنسبة 15%.

تتجاوز نسبة الإفلاس في المقاولات الصغيرة جداً 97%، في حين لا تتجاوز 1.26% للمقاولات الصغيرة والمتوسطة، وتبلغ 0.06% بالنسبة للمقاولات الكبرى. توقع مكتب الدراسات “أنفو ريسك” استمرار هذا النزيف خلال العام الحالي، حيث يتوقع أن يصل عدد المقاولات المفلسة إلى 16,000 وحدة، بارتفاع نسبته 15% مقارنة بالعام الماضي.

يعزى الخبراء السبب الرئيسي للإفلاس إلى التأخر في استحقاق المقاولات لمستحقاتها من الزبائن، مما يؤثر سلبا على خزينتها ويضطرها في النهاية إلى الإعلان عن الإفلاس. يشيرون إلى أن هذا النزيف يحدث في زمن تشهد فيه المقاولات طلبا متزايدا، ولكن هذه الطلبات غالبا ما تكون مرفقة بمدة أداء طويلة، مما يجعل المقاولات تواجه صعوبات مالية.

وتظهر إحصائيات المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية أن