أبو حفص يتهم التراث الديني بالإساءة إلى الرسول أكثر من الرسوم الكاريكاتورية

ماروك 24 تيفي
انتقد عبد الوهاب رفيقي الملقب بابي حفص التراث الديني مشددا على انه يسيء الى رسول الله صلى عليه وسلم اكثر من اارسوم الكاريكاتورية.
واضاف في تدوينة عبر صفحته “فيسبوك”

في تعليقه على الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، خرج الداعية السلفي المثير للجدل محمد عبد الوهاب رفيقي المعروف بأبي حفص، بتدوينة صادمة عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.

وعلق رفيقي قائلا: « لنكن منطقيين وواقعيين:
حين تصور النبي عليه السلام بأنه القتول الضحاك، وبأن رزقه في ظل رمحه، وبأنه كاد يرمي نفسه من رأس الجبل، وبأنه كان يطوف على نسائه في ليلة واحدة، وبأنه تزوج صبية في سن السادسة ودخل بها في التاسعة، وبأنه اباح لأصحابه اغتصاب السبايا بحضور أزواجهن، وبأنه أراد تطليق زوجته لأنها أصبحت غير مطيقة للجماع، وبأنه احتقر المرأة وجعلها ناقصة عقل ودين، وبأنه أصابه السحر حتى يخيل إليه أنه جامع نسائه ولم يفعل …..

ليتسائل قائلا: « فأي الرسمين أشد كاريكاتورية ومن بدأ بالإساءة؟ ».

واختتم تدوينته بتعليق: « شطب باب دارك عاد شوف الناس اش تيقولو عليك ».

وأثارت هذه التدوينة صدمة بين صفوف متابعيه، فتوالت الردود الغاضبة.

يذكر ان أبا حفص، هو من شيوخ السلفية وكان قد قضى 9 سنوات في السجن لاتهامه بالتحريض على الأحداث الإرهابية التي ضربت مدينة الدار البيضاء سنة 2003.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى