السوق المالي (13-19 نونبر): بنك المغرب ينظم فائض سيولة النظام البنكي

ماروك 24 تيفي
واصل بنك المغرب احتواء فائض السيولة المراكم خلال الأسابيع الثلاثة الماضية عبر خفض رصيد تدخلاته من خلال عملياته الرئيسية على المدى البعيد، وذلك وفق ما أعلن عنه التجاري غلوبال ريسورش.
وذكر التجاري غلوبال ريسورش في إحاطته الأسبوعية « المعدل الأسبوعي » أن هذه العمليات استقرت في 103 مليار درهم مقابل 105 مليار درهم قبل، مضيفا أن المقدمات الأسبوعية انخفضت إلى 800 مليون درهم، لتنتقل من 41.3 مليار درهم إلى 40.5 مليار درهم في أسبوع واحد.

وبالموازاة مع ذلك ضخت الهيئة ما مجموعه 62.8 مليار درهم في التداول المالي من خلال قروض بضمانات، ومقايضات ومعاشات، تم تقليصها بـ900 مليون درهم في أسبوع.

وبشأن تحويلات الخزينة، استقر الرصيد هذا الأسبوع. وبلغ 6.3 مليار درهم عوض 2.7 مليار درهم الأسبوع الماضي، مما أسهم في ضمان توازن السوق المالي.

وفي هذا الصدد يتطور المعدل المتوسط المرجح في اطراد مع مستوى المعدل المديري ليستقر عند نسبة 1.50 بالمئة، مضيفا أن المؤشر المالي المرجعي اليومي الذي يحتسب على أساس مبادلات النفقات التابعة لسندات الخزينة يتأرجح في معدل قار قدره 1.42 بالمئة مقارنة مع الأسبوع الفارط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى