هذه أهم الأحداث التي ميزت الأسبوع المنصرم!

و.م.ع

أسبوع جديد يمضي حاملاً معه مزيد من الأخبار والأحداث سياسية و اقتصادية و رياضية… وكالعادة سنزودكم بأبرز المستجدات عبر ملخص أهم الأحداث الأسبوع الماضي خلال الفترة الممتدة ما بين 27 دجنبر و 2 يناير الجاري.
الاقتصاد الوطني يحقق نسبة نمو 7.8 في المئة خلال الفصل الثالث من 2021:

كشفت نتائج الحسابات الوطنية أن نمو الاقتصاد الوطني بلغ 7,8% خلال الفصل الثالث من سنة 2021، عوض انخفاض بنسبة 6,7% المسجل خلال نفس الفترة من السنة الماضية. وأوضحت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرتها الإخبارية حول الوضعية الاقتصادية خلال الفصل الثالث من سنة 2021، أن هذا الانتعاش يعزى إلى الارتفاع الملحوظ للنشاط الفلاحي بنسبة 17,7%، والأنشطة غير الفلاحية بنسبة 6,4%. وأبرز المصدر ذاته أن انتعاش الطلب الداخلي شكـل قاطرة لنمو الاقتصاد الوطني في سياق ارتفاع نسبة التضخم وانخفاض في الحاجة لتمويل الاقتصاد الوطني.

المصادقة على مشروع مرسوم يتعلق بتنظيم مهنة المرشد السياحي:

صادق مجلس الحكومة، المنعقد أمس الخميس بالرباط برئاسة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، على مشروع مرسوم رقم 2.21.1058 يقضي بتغيير المرسوم رقم 2.14.553 الصادر في فاتح رمضان 1436 (18 يونيو 2015) بتطبيق القانون رقم 05.12 المتعلق بتنظيم مهنة المرشد السياحي. ويندرج هذا المشروع في إطار متابعة الإصلاح التنظيمي المتعلق بهذه المهنة، وتفعيل التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل إحداث فرص الشغل للشباب، وم ن ح الأشخاص الذين يتوفرون على تجربة في القطاع غير المهيكل فرصة الاندماج في القطاع المهيكل عبر تثمين خبراتهم ومهاراتهم.

« البسيج » يحيل « داعشيا » على النيابة العامة بسلا:

أحال المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، على أنظار النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب والتطرف، عنصرا متطرفا مواليا لما يسمى بتنظيم « الدولة الإسلامية »، يبلغ من العمر 24 سنة، والذي كان ينشط بمنطقة سلا الجديدة. وذكر بلاغ للمكتب المركزي، أن الخبرات التقنية والتحليلات الرقمية المنجزة على المعدات الإلكترونية والأجهزة المعلوماتية المحجوزة في هذه القضية، أثبتت أن المشتبه فيه قام بتحميل العديد من الوثائق والمؤلفات والمحتويات الرقمية من مواقع متطرفة على شبكة الأنترنت، تستعرض مراحل صناعة المتفجرات والأجسام الناسفة، وتحدد طبيعة المواد الكيميائية والتركيبات والمستحضرات التي تدخل في صناعتها.

الأبناك : صمود ودعم للاقتصاد الوطني:

رغم التداعيات الناجمة عن وباء كورونا إلا أن البنوك المغربية حافظت على وتيرة تمويل المقاولات والأسر، كما يظهر ذلك من خلال الأرقام التي سجلتها على عدة مستويات. يأتي ذلك في الوقت الذي عانت وتعاني فيه البنوك من ارتفاع الحاجة إلى السيولة وتفاقم القروض متعثرة السداد، بعد 2020، السنة الصعبة التي قدمت فيها البنوك تسهيلات على مستويات تأجيل سداد القروض، ورفع وتيرة دعم الأسر والمقاولات. خلال تلك السنة، انخرطت البنوك في تفعيل العديد من الإجراءات المتخذة في إطار لجنة اليقظة الاقتصادية.

المغرب يربح معركة الإقلاع الاقتصادي:

أخبار ذات صلة