بودريقة يهاجم راديو مارس: يا اما تقادو معانا الا..ها شنو غاندير لكم!